الثلاثاء 12 تشرين الثاني 2019 الموافق لـ 14 ربيع الأول 1441
كافة الإستفتاءات / مسألة 1

س: السلام عليكم مولانا الجليل هل يجوز العدول عن تقليد اية الله السيد السيستاني الى تقليد اية الله الشيخ وحيد الخراساني؟

ج: لا يجوز العدول إلى مرجع آخر الا اذا ثبت كونه اعلم منه على الاحوط لزوما.

كافة الإستفتاءات / مسألة 2

س: هل يجوز تقليد الميت ابتداءً؟

ج: يجب الرجوع في التقليد إلى أعلم الأحياء.

س: هل تقليد المجتهد الميت ابتداءً يتوقف على تقليد المجتهد الحي أم لا؟

ج: لا يجوز تقليد الميت ابتداء على الاحوط لزوما" ويجب الرجوع الى الحي الاعلم في المفروض على الاحوط.

كافة الإستفتاءات / مسألة 1

س: نقرأ في فتاوى الفقهاء: "هذا على الاحوط" مثلا، فما هي وظيفة المكلف تجاه ذلك؟.

ج: يقسم الاحتياط إلى قسمين: ١_ "الاحتياط الاستحبابي": وهو كما لو أفتى المرجع بشيء وحسم الأمر ولكنه يحتاط على خلاف الفتوى لاستحباب المورد مثلا، وهنا يجوز للمكلف أن يترك الاحتياط ومثاله: "الاحوط غسل اليد من الدم النجس مرة واحدة -بعد إزالة عين النجاسة- وإن كان الاحوط مرتين. وهنا يجوز للمكلف أن يغسلها مرة واحدة والأفضل مرتين. ٢_ "الاحتياط الوجوبي": وهو أن يحتاط الفقيه ولا يفتي على خلاف الاحتياط لا في أول كلامه ولا في آخره، ومثاله: الاحوط أن يقطع المسافر مسافة كيلومتر واحد خارج البلد لكي يجوز له أن يبدأ بالإفطار وصلاة القصر اذا كان ناويا ان يقطع المسافة الشرعية"22.5كيلو متر". وفي الاحتياط الوجوبي يكون المكلف مخيرا بين أن يحتاط ولا يخالف مرجعه به، وبين أن يرجع إلى غيره من المراجع الاعلم فالاعلم، فإذا كان رأي غيره الاحتياط الاستحبابي جاز له ترك الاحتياط الوجوبي، وعندئذ لا يجب على المكلف أن يقطع كيلومتر واحد عن البلد لكي يفطر ويصلي قصرا بل يفعل ذلك بمجرد أن يخرج من البلد مثلا.

كافة الإستفتاءات / مسألة 1

س: السلام عليكم و رحمه الله و بركاته هل مقبولة عمر بن حنظلة تدل على ولاية الفقيه؟

ج: سندها صحيح والنقاش في الدلالة والارجح ذلك.

كافة الإستفتاءات / مسألة 6

س: هل يجوز الوضوء بعد غسل الجنابة؟

ج: لا يجوز ذلك وهو غير مشروع ولكن لو فعل ذلك فغسله صحيح.

س: جرح في قدمي ينزف منه الدم وبالرغم من أنني طهرته مرارا" من أجل الوضوء للصلاة الا أنه ما زال الدم ينزف، فماذا أفعل في هذه الحالة؟

ج: إذا كان مقدار الدم أقل من عقد الاصبع فلا بأس به إن كان بغير مواضع الوضوء وإذا كان بمواضع الوضوء يجب الإنتظار إذا كان الوقت كاف للصلاة وإلا لفه بجبيرة ومسح عليه.

س: ما حكم الوضوء والمكياج لا يزال على الوجه هل يعتبر مانع للوضوء أم لا؟

ج: مع إحتمال كونه مانعا" وحاجبا" لوصول الماء إلى البشرة فيجب ازالته.

س: ما وظيفة من تيقن الوضوء وشك في الحدث (عدم الطهارة أو الوضوء)؟ وكذلك من تيقّن الحدث وشكّ في الوضوء؟

ج: من تيقّن الطهارة وشكّ في الحدث بنى على الطهارة. ومن تيقّن الحدث وشكّ في الطهارة بنى على الحدث.

كافة الإستفتاءات / مسألة 5

س: اذا دخل شخص الحمام بنیة غسل الجنابة، لكنه تحمم ونسي ان ینوی نية الغسل؟ فهل يعتبر انه اغتسل ام لا؟

ج: يكفي النية ولو ارتكازا" فلو سئل عن عمله وقال: "إني اغتسل من الجنابة"، مثلا" لكفى ذلك وأما لو نسيها بالمرة بطل الغسل.

س: هل يجوز الغسل في كل مرة للاستحمام يعني كل يوم يستحم بنية الغسل وماهو النية في ذلك

ج: لا بأس به اذا كان بعنوان ما في الذمة.

س: هل يجوز أن يغسّل الرجل طليقته الميتة دون غطاء على بدنها مع وجود المماثل (المرأة)؟

ج: يجوز ذلك إذا كان الطلاق رجعيا" في ضمن عدتها فإن المطلقة رجعية بحكم الزوجة، ولا يجوز بعد انقضاء العدة وكذا لا يجوز إذا كان الطلاق بائنا" كما لو بلغت "سن الأمل" أو كانت غير مدخول فيها والله العالم.

س: قد يحصل عند الفتاة أو المرأة حالة التهيّج الجنسي الشديد في أثناء النوم، فهل يجب عليها الاغتسال هنا من الجنابة، أو أنه لا يجب عليها الغسل في هذه الحالة؟

ج: يجب على المرأة أن تغتسل من الجنابة فيما لو تحققت العلاقة الجنسية الكاملة، وكذا يجب عليها الاغتسال فيما لو حصل عندها حالة التهيج الجنسي الشديد اذا نزل منها ماء الشهوة -وإن كان تحقق ذلك في غاية الصعوبة علمياً-، والله العالم.

كافة الإستفتاءات / مسألة 1

س: ما هي الاشياء التي يصحّ التيمم بها؟

ج: يصحّ التيمم بمطلق وجه الارض كالتراب، والرمل، والحجر، والصخر والرخام وغير ذلك إذا كانت طاهرة، والجصّ والنورة، والآجر، والخزف.

كافة الإستفتاءات / مسألة 7

س: في بدايه الدورة الشهرية أول يومين لم ينزل شي فهل تحتسب دورة أم ماذا؟

ج: يشترط في الحيض إستمرار الدم بشكل عرفي في الأيام الثلاثة الأولى ومع عدمه فلا يحكم بالحيضية.

س: إمرأة جاءتها الدورة اليوم مثلا" وفي نفس اليوم أجرت عملية رفع الرحم، وانقطع الدم، ما حكم صلاتها، علما" أنها لا تستطيع الغسل، فهل تتيمم ثم تتوضأ؟

ج: في مفروض السؤال يجب التيمم فقط .

س: هل يجب على المرأة أن تقضي صلاة الآيات اذا كانت عند حدوثها في الحيض أو النفاس؟

ج: لا يجب عليها القضاء في المفروض ولكن الاحوط الأولى القضاء.

س: كم عدة المرأة الحامل المتوفى عنها زوجها؟

ج: إذا توفي الزوج وجب على زوجته أن تعتد بأربعة أشهر وعشرة ايام اذا كانت حائلا" (غير حامل) وأما إذا كانت حاملا" فعدتها أبعد الاجلين من هذه المدة ومن وضع الحمل، فإن استوعب الحمل المدة المذكورة ووضعت حملها فقد انتهت عدتها وإلا أكملت ما بقي منها، ووجوب الاعتداد عليها مطلقا" سواء كانت صغيرة ام كبيرة، يائسة كانت أم غيرها، مسلمة كانت أم كتابية، مدخولاً بها أم لا حتى لو كانت زوجة منقطعة على الاقوى، ولا فرق في الزوج سواء كان كبيرا أم صغيرا عاقلا أم غيره والله العالم.

كافة الإستفتاءات / مسألة 6

س: هل دهن الحية نجس؟ علما اننا نستعمله لشعر الرأس.

ج: إذا عدت الحية مما لا نفس سائلة لها(وهو خروج الدم بقوة عند قطع الاوداج والعروق) كالسمك والوزغ(ابو بريص) والحشرات مثلا فهو طاهر وإلا فلا، خاصة الحيات الكبيرة.

س: هل فضلات الارنب نجسة؟

ج: نعم نجسة وكل فضلات ما لا يؤكل لحمه مما له نفس سائلة.

س: هل العصير العنبي إذا غلي يبقي علي طهارة؟

ج: العصير العنبي إذا غلى ـ بالنار أو بغيرها ـ فالظاهر بقاؤه على الطهارة وإن صار حراما ، فإذا ذهب ثلثاه صار حلالاً إذا لم يحرز صيرورته مسكراً ـ كما أدعي فيما إذا غلى بنفسه ـ وإلا فلا يحل إلا بالتخليل.

س: لو دخلت منزلاً كان يقطنه قبلي أناس غير محكومين بالطهارة فهل يحقّ لي أن أحكم بطهارة كل ّ شيء؟

ج: يجوز البناء على الطهارة إلا مع العلم أو الاطمئنان بالنجاسة.

كافة الإستفتاءات / مسألة 1

س: سلام عليكم مولانا، بخصوص الدرزي والعلوي بماذا نحكم عليهم بالطهارة أو النجاسة؟

ج: الموحدون الدروز اذا أقروا بالتوحيد ونبوة نبينا محمد صلى الله عليه وآله وآمنوا بالمعاد فهم مسلمون ولا يضر انكارهم لضرورة من ضروريات الدين اذا كان ذلك عن شبهة منهم ومع الشك في ذلك فمحكومون بالطهارة لشمول قاعدة الطهارة لهم عند الشك، ولكن يجتنب عن اكل ذبائحهم والتزويج منهم لاشتراط الإسلام في كل من الذبيحة والتزويج. وأما العلويون اذا ظهر منهم الغلو كأن يعتبروا- مولانا عليا" عليه السلام- ربا" أو مستشارا" لله تعالى في الخلق وغير ذلك من وجوه الغلو المستلزم لانكار الألوهية أو التوحيد أو النبوة فهم كفار ومحكومون بالنجاسة وإن لم يستلزم الإنكار المذكور فليسوا بكفار بل هم مسلمون حتى مع إنكارهم لضرورة من ضروريات الدين اذا كان ذلك عن شبهة منهم.

كافة الإستفتاءات / مسألة 1

س: اذا لم يكن لديه ثوب ساتر للعورة في الصلاة إلاّ مغصوباً (مسروقاً أو متعلقاً به الخمس) أو كان ثوبه نجساً فماذا يفعل؟

ج: أما الثوب المغصوب المذكور في السؤال فلا يجوز ولا تصح الصلاة فيه، ولو فعل كانت صلاته محكومة بالبطلان بل يجب أن يصلي عارياً اذا لم يكن مضطراً الى لبسه كالبرد ونحوه وتكون صلاته من قيام ويومئ الى الركوع والسجود برأسه، والاحوط لزوماً ستر عورته بيده هذا فيما لو أمن من وجود الناظر المحترم، ومع عدم الأمن من الناظر المحترم يصلي من جلوس ويومئ الى الركوع والسجود برأسه، وأما اذا انحصر الثوب بالنجس فيجوز الصلاة فيه ولا يصلي عرياناً ويجتزئ بصلاته وإن كان الاحوط استحباباً الجمع بين الصلاة عرياناً وبين الصلاة في النجس.

كافة الإستفتاءات / مسألة 1

س: الأماكن التي تغتصبها الدولة الظالمة، هل يجوز الجلوس والصلاة فيها، أو المرور عليها؟

ج: اذا علمت الغصبية ترتبت عليها أحكامها من الحرمة.

كافة الإستفتاءات / مسألة 5

س: ما الحكم اذا بقي مقدار أربع ركعات لوقت الظهرين؟

ج: في المفروض يجب الإتيان بصلاة العصر لإختصاصه بهذا الوقت ويأتي بالظهر قضاء بعد ذلك.

س: تمر عليّ الأيام ولا أستيقظ لصلاة الصبح وأنزعج من ذلك، فما هو عقابي عند ربي وبماذا تنصحوننا؟

ج: إنّ تأخير الصلاة عن وقتها بلا عذر مردّه إلى الاستخفاف بها، ويكشف عن ضعف في العقيدة، وفتور بحب الله المعبود، لأن العاشق لا يفتر عن الإنشداد نحو المعشوق، والإنجذاب الى قربه والتعلق به، ولا يفوّت عليه أنس مناجاته، ولا يحرم نفسه من متعة اللقاء بالحبيب الودود. وقد ورد في المأثور أن من ترك صلاة الصبح ثلاثة أيام متوالية، وأصابته بليّة أو واقعة فلا يلومنّ إلاّ نفسه. هذا، وقد ثبت في التجارب أنّ تأخير الصلاة عن وقتها، وعدم الاتيان بصلاة الفجر الذي هو أحب الاوقات الى الله تعالى-- وفيه تقدّر الأرزاق، ويُستجاب الدعاء، وتُنزّل البركات --فإنه يُصاب بالإضطراب والقلق والخيال، وتشويش النفس وانزعاج الحال، وتعكرّ صفو الروح والبال، فيبقى مردداً في الأمور، ويعتريه وساوس الصدور، ويخاف دوما من توقّع الشرور. فالله نسأل لكم ولنا الصلاح والرشاد، والهداية والنجاح والسداد، والفوز بطاعة رب العباد. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

س: إذا حان وقت الصلاة والشخص لم يصل في حينه في وطنه، وسافر فهل يصلي في مكان السفر قصرا أو تماما؟

ج: يصلي بحسب وقت الأداء وليس بحسب وقت الوجوب فيصلي قصرا" في المفروض وكذا الحال فيما لوفاتته الصلاة أثناء السفر يقضيها قصرا والله العالم.

س: إذا أعاد شخص داراً مغصوباً إلى صاحبها فهل تبرأ ذمّته أم يجب أن يدفع قيمة منافعها؟ وماذا يفعل لو لم يكن قد سكن فيها؟

ج: لا تبرأ ذمته الا بضمان قيمة المنافع التي حجبها عن صاحب الدار الا اذا سامحه بذلك.

كافة الإستفتاءات / مسألة 1

س: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. 1. ما هي الضابطة في معرفة صحة نسبة المزارات إلى أصحابها ؟ وهل الشهرة حجة في المقام ؟ 2. هل تجزمون بصحة نسبة مزار الحمزة الغربي - العراق / جنوب الحلة - إلى الراوي الثقة - حيث ترجمه النجاشي ووثقه - : " حمزة بن القاسم بن علي بن حمزة بن الحسن بن عبيد الله بن أبي الفضل العباس عليه السلام ". ولا بد من الاشارة إلى أمرين : - الأمر الأول : أن نسبة المزار إلى صاحبه جاءت في قصة طويلة رواها الميرزا النوري في جنة المأوى ، ص 119 [ بحار الأنوار، ج 53 ، ص 286]، والسيد الشيرازي في كتاب من كرامات الأولياء . - الأمر الثاني : أن كثيرا من العلماء قد نسبوا المزار إلى الحمزة المذكور ، كالسيد الخوئي في المعجم ، والمحدث القمي في الكنى والألقاب ، وآغا بزرك الطهراني في بعض كتبه كالذريعة ومصفى المقال ، والعلامة المامقاني في تنقيح المقال ومرآة الكمال ، والسيد حسن الصدر في تأسيس الشيعة ، والشيخ حرز الدين في مراقد المعارف ، وغيرهم.

ج: الضابطة في ذلك هي ثبوتها بالأدلة العلمية المعتمدة عند الفقهاء ومنها خبر الواحد الثقة كما عليه المشهور في المذكور والله العالم.

كافة الإستفتاءات / مسألة 1

س: ما هو حكم الجهر في القراءة في أول ركعتين من صلاة الظهر يوم الجمعة؟

ج: يستحب الجهر في المفروض.

كافة الإستفتاءات / مسألة 1

س: يقوم بعض المؤمنين أثناء الصلاة وفي حال القنوت بتدوير الخاتم إلى جهة الأعلى، فهل لهذا الفعل منشأ شرعي؟

ج: لم يثبت شرعا" استحباب ذلك.

كافة الإستفتاءات / مسألة 6

س: هل يجوز أن تصلّي المرأة وظاهر قدمها مكشوف؟

ج: يجوز للمرأة أن تكشف ظاهر قدمها وباطنه في الصلاة مع الأمن من الناظر الأجنبي، ولا يجوز لها أن تكشف عن ظاهر وباطن قدمها في غير الصلاة مع وجود الناظر الأجنبي.

س: هل البكاء في الصلاة يبطلها ويجب الاعادة؟

ج: اذا كان البكاء لأمور الآخرة وخشية من الله فلا باس بذلك

س: أثناء الصلاة جرحت يدي ونزل منها دم مقدار راس ابرة ما حكم الصلاة؟

ج: خروج الدم من البدن لا يبطل الصلاة وإن كان أكثر من المذكور في السؤال ولكن عليه التحرّز من وصوله إلى ثوب الصلاة فيما لو كان أكثر من(الدرهم البغلي) مقدار قطعة الخمسمأة ليرة المعدنية)، والله العالم.

س: هل يستحب إيماء المصلي برأسه إلى يمينه ويساره بعد انتهاء التسليم ؟

ج: الثابت من الاستحباب هنا هو الإشارة بطرف عينه حال التسليم ولم يثبت الاستحباب بصفحة وجهه والله العالم.

كافة الإستفتاءات / مسألة 2

س: هل يجب على الأولاد قضاء ما فات عن والديهم (الأب والأم) أو عن الأب فقط من صلاة وصوم؟

ج: يجب على الولد الأكبر أن يقضي ما فات عن أبيه الصلاة والصيام والاحوط وجوبا أن يقضي ذلك عن الأم.

كافة الإستفتاءات / مسألة 2

س: في صلاة الجماعة اذا انتهى الامام من التشهد وبدأ بالتسليم، هل يجوز ان اسلم وانتهي قبله؟

ج: يجوز ذلك وإن كان الأولى الانتظار لحين تسليم الإمام.

س: إذا ترك المأموم التسبيح في الركعتين الاخيرتين ظنا" منه أن الامام يتحمل ذلك عنه فما الحكم؟

ج: إذا كان جاهلاً قاصراً فلا شيء عليه وإن كان مقصرا" لزمته الإعادة ومع مضي الوقت يجب القضاء.

كافة الإستفتاءات / مسألة 1

س: حصل هزة ولكن لم أشعر بها هل يجب علي أن أصلي صلاة الايات؟

ج: لا تجب صلاة الآيات الا إذا شعر بها المكلف أو علم بها من شهادة عدلين أو بالشياع المفيد للعلم أو الاطمئنان فتجب عندئذ ما دام الوقت متصلا" بها، وأما لو مضى وقتها ولم يصلها ولو سهوا" أو عصيانا" فالاحوط وجوبا" الإتيان بها ما دام العمر.

كافة الإستفتاءات / مسألة 5

س: ما حكم تغميض العينين في الصلاة؟

ج: جائز لكنه مكروه الا في الركوع فالأوجه إستحبابه.

س: هل يستحب الضرب على الفخذين ثلاثا" بعد التسليم في الصلاة كما يفعل بعض العوام؟

ج: هذا الأمر غير مشروع ولا دليل عليه وإنما يستحب التكبير ثلاثا" بعد التسليم ورفع اليدين بحذاء الوجه أو إلى شحمتي الأذنين.

س: هل يجوز إظهار أصابع القدمين أثناء الصلاة للمرأة؟

ج: يجوز ذلك والاحوط الستر.

س: ما حكم الصلاة مع لبس حزام الجلد مشكوك التذكية؟

ج: تجوز الصلاة بالجلود المشكوكة التذكية اذا كانت من البلاد الإسلامية ولا تجوز فيما لو كانت من البلاد غير الإسلامية إلا إذا استوردها التاجر المسلم على أنها مذكاة.

كافة الإستفتاءات / مسألة 2

س: عندما أسجد في صلاتي اشك بأني سجدت مرة أم مرتين فهل يحق لي أن اسجد مرة أخرى؟

ج: مع الشك يجب الاتيان بالسجدة الثانية إلا في حالتين الاولى اذا دخلت في فعل آخر والثانية إذا كنت كثير الشك وفي هاتين الحالتين لا يجب الإتيان بالسجدة الثانية.

س: من كان يترك التشهد الاول او الثاني في الصلاة لجهله هل تجب عليه اعادة الصلوات التي صلاها من دون تشهد؟

ج: لو كان يصلي بهذه الكيفية معتقدا أن عموم المؤمنين يصلونها كذلك ولم يلتفت للشك في بطلانها وعدم صحتها فصلاته محكومة بالصحة ولا يجب عليه الإعادة في الوقت وخارجه وأما إذا كان شاكا في صحة صلاته والتفت للسؤال ولم يسأل فالاحوط وجوبا الإعادة نعم الاحوط الإتيان بالتشهد المتروك قضاء ولو تخلل الفصل الطويل.

كافة الإستفتاءات / مسألة 2

س: ما حكم من اجنب خلال العلاقة مع زوجته (لم تحدث المجامعة) في شهر رمضان وقت طلوع الفجر معتقدا انه ما زال وقت السحر واغتسل وتبين انه وقت طلوع الفجر؟

ج: مع مراعاة الفجر (كما لو تحقق منه قبل وقوع المذكور بأن نظر بالافق أو الساعة مثلا ولم يظهر له طلوع الفجر) لا شيء عليه سوى الغسل للصلاة وصح صومه، ومع عدمه يقضي ذلك اليوم ولا كفارة عليه ولكن الاحوط الإمساك بقية يومه.

س: هل يصح أن يبقى الصائم على جنابة إلى ما بعد الفجر في الصيام المستحب، وماذا في صوم القضاء وفي شهر رمضان أيضا"؟

ج: الاحوط استحبابا" الإتيان بالغسل من الجنابة قبل الفجر في الصوم المستحب، وأما في صوم القضاء فالاحوط لزوما" الاتيان بالغسل قبل الفجر، واما في شهر رمضان فيجب الاغتسال قبل الفجر.

كافة الإستفتاءات / مسألة 1

س: ما رأيكم المبارك في شخص أفطر عمداً بسبب الجهل بالمسألة؟ هل يجب عليه القضاء فقط، أم تجب عليه الكفارة أيضاً؟

ج: يجب عليه القضاء في المفروض ولا تجب عليه الكفارة فيما لو أتى بالمفطر إذا كان جهلا عن قصور وعدم الالتفات إلى السؤال، والاحوط لزوما" دفعها إذا كان عن تقصير منه وتردد بالسؤال عن ذلك.

كافة الإستفتاءات / مسألة 2

س: مَن لم يتمكن من الصيام في أوائل سن التكليف بسبب الضعف وعدم القدرة، فهل يجب عليه فقط قضاء ذلك أم عليه القضاء والكفارة معاً؟

ج: إذا كان إفطاره مستندا" إلى الحرج من الصوم ويسبب له ضررا فلا يجب عليه الا القضاء دون الكفارة وإلا عليه القضاء والكفارة

س: هل يصح أن ينوي صوم القضاء عما فاته مع نية صوم الايام المستحبة؟

ج: لا يجوز ذلك وبإمكانه أن ينوي صيام القضاء في اليوم المستحب صيامه فيحصل على ثوابه.

كافة الإستفتاءات / مسألة 1

س: اذا شخص اكتشف بعد شهر رمضان بأنه كان هناك حاجب على قدمه وتيّقن ان هذا الحاجب كان قبل شهر رمضان وكان قد تعلق بذمته غسل الجنابة. ما حكم صلاته وما حكم صومه؟

ج: أما بالنسبة إلى صومه فالاقوى الصحة، واما صلاته فيجب إعادة ما صلاه بعد الجنابة واما صحة الغسل فموقوف على إزالة الحاجب وغسل الموضع فقط إن كان في الجانب الأيسر، وإزالة الحاجب وغسل الموضع مع غسل الجانب الأيسر إن كان الحاجب في الجانب الأيمن، وهذه الكيفية كافية ولو بعد مضي هذه المدة الزمنية والاحوط استحباباً إعادة الغسل بنية التمام والاتمام.

كافة الإستفتاءات / مسألة 1

س: ما هو حکم الرؤية بالآلات وهل رؤية‌ صورة الهلال بواسطة منظار CCD تکفي لإثبات أول الشهر؟

ج: إذا حصل العلم أو الإطمئنان بتولده وخروجه من المحاق بما يكفي لرؤيته لأهل الآفاق بالعين المجردة لولا الموانع العارضة كالغيوم مثلا جاز الاعتماد على رؤيته بالعين المسلحة وبالمنظار المذكور وإلا فلا يجوز ذلك، والله العالم.

كافة الإستفتاءات / مسألة 3

س: نويت الاقامة عشرة أيام في بلد غير بلدي لعلمي أني سابقى فيها عشرة أيام وصمت وصليت تماماً، وبعد يومين أو ثلاثة حصل طارئ أجبرني على المغادرة، فهل يصح صومي وصلاتي التامة في البلد؟

ج: نعم تصح صلاتك وصومك في المفروض ولا تجب الاعادة. والله العالم

س: اذا أردت أن اسافر غداً وأنا ما زلت على تقليد السيد الخوئي (ره)، فهل يجب عليّ أن أبيت نية السفر في الليل؟

ج: السيد الخوئي (قده) يقول بالاحتياط الوجوبي في تبييت النية ويمكن الرجوع الى غيره الاعلم فالاعلم في هذا الاحتياط ويجوز عندئذ السفر من دون تبييت النية.

س: نويت السفر وخرجت من البلد وبعد أن قطعت حد الترخص وقبل أن أقطع المسافة الشرعية 22،5 كلم أكلت وصليت قصراً لجواز ذلك ولكنني اضطررت أن ارجع الى البلد لأمر طارئ فهل يجوز ذلك، وهل أعيد الصلاة تماماً بعد ما صليتها قصراً في الطريق وأدفع الكفارة لأني لم أتم السفر للافطار؟

ج: في المفروض بحصول أمر طارئ يضطرك الرجوع قبل قطع المسافة وبعد حد الترخص (1 كيلو بعد سور البلد)، تصح صلاتك ولا يجب إعادتها ولا تجب الكفارة بالافطار، ولا يجب الامساك بقية النهار بل يجب قضاء ذلك اليوم فقط.

س: إذا كان المكلف يملك مبلغاً من المال يكفيه لنفقة الحج، وكان محتاجاً إلى الزواج، فان هو صرف المبلغ الذي ملكه في الحج لم يتمكن من الزواج، وان صرفه في النكاح لم يستطع الحج فأينما يقدم؟

ج: يجب تقديم الحج على الزواج إلا فيما لو سبب تركه للزواج الحرج الشديد الذي لا يحتمل عادة ويوقعه في الحرام فيقدم الزواج عليه.

س: إذا كان عند المكلف مقدار من المال لكنه لا يعلم بوفائه بنفقات الحجّ هل يجب الفحص عند الإستطاعة؟

ج: مع الشك في حصول الاستطاعة وعدمها لا يجب عليه الفحص وإن كان الاحوط الأولى الفحص في المقام.

س: إذا اقترض المكلف مالاً يكفيه لنفقته في الحج وكان قادراً على وفاء المبلغ الذي اقترضه إذا حلّ أجله، هل يجب عليه الحج؟

ج: إذا تمكن من أداء القرض عند أجله دون مشقة أو حرج أو أمهله المقرض لأجل بعيد جاز له الاستقراض وأجزأه عن حجة الاسلام ويمكن التخلص من ذلك بأن يهب المقترض المال لشخص آخر بشرط أن يبذله الآخر له ليحج به وينتفي بذلك الاشكال كليا".

س: مولانا الكريم، هل لكم أن توضحوا لنا أحكام المصدود والمحصور في الحج بإسلوب سهل وموجز؟

ج: المصدود هو الذي منع عن الحج أو تكملته من السلطات الحاكمة أو عدو أو قاطع طريق وغيره بعد تلبسه بالاحرام. والمحصور هو الذي منعه المرض من تكملة الحج بعد تلبسه بالاحرام. وكل منهما له صور أربع بإختصار: أن يصد أو يحصر كليا" بعد الاحرام وهنا فالمحصور المريض يتواعد مع أحد يذبح عنه الهدي بوقت محدد فيحلق أو يقصر في مكانه ويحل من إحرامه ويرجع إلى وطنه ولا يجزيه ذلك عن حجة الإسلام بل لا بد أن يحج من قابل اذا بقيت الاستطاعة. أن يصد أو يحصر جزئيا" (عن بعض أعمال الحج والعمرة). وكان لهذا المنسك إمكانية الاستنابة فيجد شخصا" ينوب عنه ولا شيء عليه كالطواف والسعي مثلا". أن يصد أو يحصر عن منسك لا استنابة فيه كالوقوفين (عرفة والمزدلفة). وهذه الصورة كالصورة الأولى. أن يصد أو يحصر عن منسك لا يبطل حجه لو تركه ولو عمدا ويأثم لو تركه عصيانا" كرمي الجمرات مثلا" فلا شيء عليه لو تركه أو فيما لو لم يجد من يستنيب عنه فحجه صحيح. وهناك تفاصيل عديدة في المقام لا بد للمكلف أن يراجعها بذاتها.

س: هل يجب اخراج زكاة الفطرة حتى عن الجنين في بطن امه؟

ج: لا تجب الفطرة على الجنين ما لم يولد قبل غروب ليلة العيد ولو بلحظات قليلة.

س: هل يجب على المضيف أن يدفع زكاة فطرة الضيف في كل الحالات إذا حلّ عنده ليلة العيد؟

ج: تارة يوجه صاحب البيت الدعوة لأحد ليفطر ويغادر دون أن يبيت وينام عنده وهنا لا يجب دفع الزكاة عنه، ومرة ينزل الشخص ضيفا" على الآخرينمن غير دعوة قبل الغروب ويبقى لما بعد الغروب وهنا يجب على المضيف أن يدفع الزكاة عنه سواء بات عنده أم لم يبت وسواء أفطر عنده أم لم يفطر والله العالم.

س: هل تجوز زكاة الفطرة للهاشمي؟

ج: يجوز للهاشمي أن يعطي زكاته للهاشمي وغير الهاشمي ولا يجوز لغير الهاشمي أن يعطي زكاته للهاشمي الا لضرورة كما لو لم يكفه الخمس والاحوط لزوما" الاقتصار عندئذ على مقدار الضرورة يوما بيوم.

س: كم هو مقدارها زكاة الفطرة؟

ج: مقدارها: هي صاع من غذاء متعارف عند غالب الناس، (٣كيلو غرامات من الطحين والخبز والتمر واللحم وغير ذلك) ويجوز إعطاء قيمة ذلك من النقد الى الفقير وتقدر في لبنان بما يقارب ثلاثة آلاف ليرة كحد ادنى.

كافة الإستفتاءات / مسألة 3

س: لو قبض راتبه الشهري اليوم وغداً أو بعد أيام هو رأس سنته الخمسية، فهل يجب عليه تخميس هذا الراتب الشهري؟

ج: يجوز للمكلف أن يجعل لكل مال يكتسبه رأس سنة على حدى، فإن بقي منه شيئا" لمثل هذا اليوم من العام القادم خمسه وان صرفه فلا شيء عليه.

س: مبلغ اودعته في بيت المال ومرّ سنتين عليه، وأصل المبلغ قرض من عملي استخدمته في بناء منزل لولدين من أولادي، إلى حين تسديدهم المبلغ لي تبين أن ما تبقى عليّ قيمته سبعة آلاف دولار والمبلغ المودع قيمته عشرة آلاف دولارا قسم منه لأحد أطفالي 1000$ ولوالدتي 1400$ والمتبقي ما حكمه هل يجب فيه الخمس؟

ج: يجب الخمس فيما تبقى من المال بعد أداء الدين ولا يدخل في التخميس مال الطفل والوالدة.

س: بالنسبة لتعويض نهاية الخدمة في لبنان حسب النظام المعمول به هل يجب فيه الخمس؟

ج: التعويض المعطى للعامل نهاية الخدمة من المؤسسة سواء كانت حكومية أم غير حكومية هو على نحوين تارة يعطى بعنوان الهدية من المؤسسة بنحو التكريم له، وهذا ما لا يجب فيه الخمس على المختار، وطورا" مما اقتطعته المؤسسة بنسبة مئوية من راتبه الشهري عن كل سنة وهذا النحو يجب فيه الخمس ما عدا السنة الأخيرة حتى يمضي عليه الحول أو يخرجه من حوزته وإلا فيجب تخميسه أيضا"، والغالب ما عليه المؤسسات الحكومية هو النحو الثاني ولا بد للمكلف أن يطلع من المؤسسة على حقيقة الحال في المقام.

كافة الإستفتاءات / مسألة 1

س: لدي مبلغ من المال أريد تخميسه وعندي "قجج" للايتام والمساكين والمقاومة واساهم في اشتراك شهري للجرحى ولعوائل الشهداء هل يمكن ان اعتبر هذه الصدقات خمس عن المال المتوجب تخميسه؟

ج: يجوز أن يحسب ما يدفعه لعوائل الشهداء والجرحى من الخمس اذا كانوا فقراء بعد الاستجازة من الحاكم الشرعي واما غير ذلك كما في السؤال فلا يجوز، والله العالم.

كافة الإستفتاءات / مسألة 1

س: ما هو حكم الاب من البنت اذا كانت تصوم وصلاتها متقطعة أي تصلي فرض وتترك فرض وهكذا الحال في كل أيام شهر رمضان بالرغم من النصيحة المتواصلة والارشاد علما" أن اعمارهن ١٥سنة و١٣سنة و١٠سنوات؟

ج: يجب على الآباء أن يأمروا أولادهم بالمعروف وينهونهم عن المنكر بشروطها المقررة في الرسائل العملية، والأفضل استعمال أسلوب الترغيب بإعطائهم الهدايا مثلا" لتشجيعهم على ذلك أو منعهم من بعض المباحات وما يرغبون به في غير حقوقهم الواجبة وذلك يختلف بين ولد وآخر.

كافة الإستفتاءات / مسألة 2

س: ما هي دية ضرب الطفل؟

ج: لا يُفرّق بين كون الضرب للطفل أو لغير الطفل، فإذا شخص لطم أو ضرب شخصاً آخر فسبّب ذلك تلوين الجلد وكان ذلك على الوجه فاسودّ فديّتها 6 دنانير تقريبا(٢٤غرام ذهب)، واذا اخضرّت فيكون ديتها 3 دنانير(١٢غرام ذهب)، أمّا لو احمرّت وبقي الإحمرار على الوجه ولم تخضرّ فيكون ديتها دينار ونصف(٦ غرامات ذهب)، هذا كله فيما لو كان الضرب على الوجه. أما اذا كان الضرب أو اللطم على سائر البدن غير الوجه والرأس فتكون الديه نصف ما ذكر من الإسوداد والإخضرار والإحمرار هذا كله مع ما يحمله الضارب من الاثم اذا لم يكن في موقع الدفاع عن النفس نعم يجوز تأديب الطفل المميّز بثلاث ضربات خفيفة لا تكون ملوّنة للجلد أو لا يبقى أثرها والله العالم.

س: نود أن نسأل سماحتكم عن حكم أكل الثمار المتساقطة في منزلنا أو قطفها من فرع لشجرة من أشجار الجيران يدخل في منزلنا مع عدم علم صاحب المنزل (صاحب الشجرة - الجار) بذلك؟

ج: يجوز أكلها بإذن صاحب الشجرة بالاذن الصريح أو الفحوى وإلا فلا يخلو ذلك من إشكال بل منع.

كافة الإستفتاءات / مسألة 7

س: هل يجوز إعطاء موظف حكومي بعض الأموال مقابل انجاز معاملة في دوائر الحكومية؟

ج: لا يجوز ذلك إذا كان مخالفا" للقانون أو كان ذلك على حساب إلحاق الضرر بالآخرين أو تأخير معاملتهم.

س: يقوم بعض الاشخاص بتجميع مبالغ بهدف الزيارة ويتم سحب اسماء الفائزين. هل هذا العمل جائز، علما" أن المبالغ تكفي لعدد محدود من المساهمين، وكل المساهمين على اطلاع على صيغة الفوز ؟.

ج: يجوز ذلك فيما اذا كان المساهمون يدفعون أموالهم بعنوان التطوع والهدية للفائزين.

س: ما حكم المال (الفائدة) من وضع وديعة في بنك ربوي بغرض الإدّخار؟ وما حكم من يتعامل مع هذه البنوك؟

ج: يجوز وضع المال في البنوك بعنوان الحفظ والوديعة وليس بعنوان اخذ الربا، ويجوز اخذ الفائدة بإجازة الحاكم الشرعي فيحلل له منها ما يراه.

س: عملت لدى شخص فصار مَدِيناً لي بألف دولار فأعطاني به شيكاً مؤجلاً لمدة شهر فهل يجوز لي بيعه لدى الصرّاف بتسعمائة دولار نقداً أم لا يجوز ؟

ج: يجوز ذلك.

كافة الإستفتاءات / مسألة 3

س: اذا شخص يبدل الدولار بالعملة اللبنانية ولكن ياخذ مبلغ اكثر باللبناني اكثرمن قيمته بالدولار فما حكمه هذا المبلغ الزائد؟

ج: يجوز ذلك على نحو المعاوضة كالبيع والشراء أو الهبة وغير ذلك.

س: هل يجوز بيع الأسهم وشراؤها لشركة مساهمة مثلاً أو غيرها؟

ج: يجوز ذلك شرط عدم العلم بكون معاملات الشركة من الاسهم المحرمة كما لو كانت خمرا ونحو ذلك.

س: من الشائع في محلات الصاغة بيع مثقال مصوغ من الذهب بمثقال غير مصوغ منه، مع أخذ أجرة الصياغة فهل يجوز ذلك ؟

ج: يحرم ذلك ولا يجوز.

كافة الإستفتاءات / مسألة 1

س: تجري في هذه الأيام عقود التأمين على الأشخاص من خطر الوفاة أو بعض الطوارئ الأخرى أو على الأموال كالطائرات والسيارات والسفن من خطر السقوط أو الحريق أو الغرق فهل هي صحيحة وعلى الطرفين الالتزام بمضمون الاتفاق؟

ج: نعم هي صحيحة، وملزمة للطرفين.

س: اذا تجاوزت المرأة الثلاثين وهي بكر، فهل يجب عليها الاستئذان من وليها عند الزواج؟

ج: طالما أن البكر تحت مسؤولية وليها وفي عهدته، فالاحوط الاستئذان منه عند الزواج.

س: هل يجوز لفتاة مسلمة أن تتزوج من رجل مسيحي ولكنه يريد أن يصبح مسلما"؟

ج: لا يجوز للمسلمة أن تتزوج من غير المسلمين واما اذا أعلن اسلامه بشهادة التوحيد ونبوة نبينا محمد صلى الله عليه وآله فصار مسلما" وجاز تزويجه.

س: هل يجوز للزوجة استخدام وسائل منع الحمل من دون إذن زوجها؟

ج: الحمل من حق الزوجين معا" فالاحوط لزوما" التراضي والتوافق بينهما لحصول الحمل وإستئذان أحدهما للآخر في ذلك.

س: هل يحقّ للزوج في الزواج المنقطع أن يحلّ يمين وقسم زوجتة كالزوج الدائم؟

ج: يحق للزوج أن يحل يمين الزوجة بلا فرق بين ما لو كانت دائمة أو منقطعة.

س: كم رضعة يجب أن يرضع الطفل لتنتشر الحرمة؟

ج: تنتشر الحرمة ويترتب أثر الرضاعة باحدى الامور الثلاثة: إما أن يرتضع ١٥ رضعة كاملة دون أن يتخللها طعام آخر أو أن يبقى يوم وليلة كاملتين عند المرضعة تتولى ارضاعه أو يرضع فترة زمنية يشتد فيها لحمه ويقوى عظمه سواء شبع أو لا وإن كانت أقل من ١٥ رضعة وكل هذا بشرط أن يكون المرتضع دون السنتين هجري.

س: هل يحق للزوج أن يراجع زوجته الى عصمته قبل انتهاء عدتها من طلاقها الرجعي من دون رضاها؟

ج: يحق له إرجاعها ضمن العدة في المفروض.

س: طلقت زوجتي بثلاث وهي عند بيت اهلها وكان الطلاق عبر الهاتف وما كنت بوعي، وكنت طلقتها قبل ذلك مرتين سجلتهما بالمحمكة، هل يجوز أن أرجعها؟

ج: الطلاق السني الصحيح لا بد أن يكون بحضور شاهدي عدل، وأن تكون على طهر لم يواقعها فيه وبصيغته الصحيحة وأن يكون المطلّق قاصداً مختاراً واعياً لما يقول وإلاّ فالطلاق يكون باطلاً وهي ما زالت زوجته.

س: هل يجوز للرجل أن يخرج زوجته من بيته فيما لو طلقها، وهل يحق لها أن تخرج من بيت زوجها بعد طلاقها؟

ج: في مفروض السؤال، لا يجوز للرجل أن يخرج زوجته من بيته بمجرد أن يطلقها حتى تنتهي عدتها اذا كان الطلاق رجعيا" وكذا لا يجوز لها أن تخرج من بيتها قبل تمام انقضاء العدة لان المطلقة رجعيا" بحكم الزوجة وعلى الزوج أن ينفق عليها طوال مدة عدة الطلاق، وأما اذا كان الطلاق بائنا" جاز ذلك لهما والله العالم.

س: ما هو رأيكم الشريف بخصوص وكالة الزوج لزوجته بطلاق نفسها وهل تصح منه وكالة غير قابلة للعزل؟

ج: يجوز للزوج أن يوكل من يشاء -بالشروط المعتبرة- بطلاق زوجته منه بما فيهم الزوجة فيصح أن تكون وكيلة عنه بطلاق نفسها إما مطلقا" أو مقيدا" بما لو أتى بشيء أو ترك شيئا" مثلا"، ويجوز أن يتراجع عن وكالته متى شاء ويعزل الوكيل إلا فيما لو أخذت الوكالة شرطا" في ضمن عقد لازم كعقد النكاح أو أي عقد آخر كالبيع مثلا" فلا يحق له عزله حينئذ وهذا ما يقصدون به(وكالة غير قابلة للعزل) شرعا" والله العالم.

س: ما حكم الذبح بسكين غير حديد؟

ج: المشهور عدم جواز الذبح الا بآلة حديدية حادة والأقوى صحته بسكين الفولاذ المخلوط بالقصدير والحديد (الستانلس ستيل) والاحوط ما عليه المشهور.

س: ما هو حكم الذبح بالمكائن الحديثة وهل يكفي في التذكية ؟

ج: إذا كان المسؤول عن تشغيل الجهاز مسلماً ويكرر التسمية ما دام الجهاز مشتغلاً بالذبح كفى في التذكية مع بقية الشرائط ومنها توجه الذبيحة إلى القبلة.

س: ذبحت خاروفاً ولكن رأيت بعد الذبح وبعد موت الذبيحة أن الخرزة المسماة عند الناس بـ (الجوزة) باقية في الجسد فهل يحلّ أكل تلك الذبيحة؟

ج: لا يتحقق الذبح الشرعي إلا بفري الاوداج الأربعة ولا يكون ذلك إلا أن تكون الجوزة مع الرأس بعد الذبح.

س: س: هل صيد السمك في السم حلال؟

ج: ج: لا بأس بصيد السمك بالسم بنفسه، فيما لو كان له منفعة محللة ومقصودة عند العقلاء غير الاكل كالاسمدة مثلا" بشرط عدم لزوم الضرر البالغ على النفس أو مطلق الضرر على الغير فيما لو باعه أو قدمه لغيره للاكل دون علمه بذلك.

س: ما حكم تناول المأكولات والمشروبات المشتملة على مادة الجيلاتين ونحن لا نعلم ما إذا كان مستخلصاً من النبات أو الحيوان؟

ج: يجوز تناوله في المفروض.

س: هل يجوز أكل أم الروبيان (الاستكوزا)؟

ج: الروبيان المعروف ب(القريدس أو الكمبري) حلال وأما المذكور في السؤال فإن كان من جنسه فهو مثله في الحلية وأما إذا كان من جنس آخر ليس له فلس أو غطاء يمكن فصله عن جسمه فهو محرم اكله.

س: هل الماء الشعير المنتج من شركتي الدلستر الإيرانية والهلزبرك السعودية فيه إشكال؟

ج: ماء الشعير بذاته حلال ما لم يكن نقعه بالماء مؤديا" للنشيش والفقاقيع بطريقة خاصة، واذا صدق عليه الفقاع المسمى بالبيرة كما في أيامنا يصير محرما" تناوله وبيعه وشراؤه ولو كان خاليا" من الكحول، وعليه فما ذكر من أسماء له في مفروض السؤال فهو حرام شرعا" ايضا" اذا تم الصدق العرفي على كونه فقاعا"، وإن قلنا بطهارة الفقاع بل وكل مسكر ايضا" لكن الاحوط الأولى النجاسة والله العالم.

س: هل يحلّ أكل بيض ولحم النعامة واللقلق؟

ج: النعامة يجوز أكل لحمها وبيضها، أما اللقلق فلا يجوز أكل لحمه ولا بيضه.

س: اذا توفى شخص وفي ذمته نذر هل يسقط النذر أم يجب دفعه بدلا" عنه؟

ج: اذا كان قد أوصى بثلث ماله فإنه عليهم أن يدفعوه منه وإلا فلا يجب ذلك بل يستحب.

س: هل تنعقد اليمين بالكتابة وهل يترتّب عليها الحنث والكفارة وهل يعتبر في انعقاد اليمين العربية؟

ج: لا تنعقد اليمين بالكتابة إلا إذا كان عاجزا" عن الكلام لاي سبب كان، ولا يشترط وقوع اليمين باللسان العربي.

س: هل تنعقد اليمين إذا حلف الشخص بأوصاف الله سبحانه وتعالى؟

ج: لا فرق في انعقاد اليمين وترتيب آثاره على الحالف سواء كان القسم بإسمه تعالى ك(الله)أو بافعاله ك(فالق الحبة وبارئ النسمة)أو بأوصافه ك(الخالق والرازق)حتى مع اشتراك بعض الأفعال والاوصاف مع بعض المخلوقين اذا رأى العرف بأنه قسم بالله تعالى.

س: ما هو حكم الحسينية الذي تتجاوز الرصيف في البناء؟

ج: لا بد من مراجعة الحاكم الشرعي عند حصول الخلاف في ذلك.

س: هناك شخص نذر أن يوقف مجموعة من الكراسي لمجالس سيد الشهداء عليه السلام، فهل يمكن أن تستخدم في غير ذلك؟

ج: الوقف هو حبس على ما أُسبل عليه وما أوقف لإجله، وبالتالي يكون بحسب مُتعلقهِ، فإن أوقف لأمرٍ معين فلا يجوز التصرف به لامرٍ آخر فإن كان أوقف الكراسي لمجالس سيد الشهداء مثلاً فلا يجوز استخدامهم في مجالٍ أخر، وايضاً لا يجوز نقلهم الى جهةٍ أخرى.

س: إذا وعدَ أحد الشريكين شريكه بأن يهبه دكاناً في حصته ومات الواهب قبل الوفاء بوعده. هل يحق للشريك ان يطالب ورثة شريكه المتوفى بالهبة؟

ج: الوعد بالهدية لا يثبت الملكية فلا يحق له ذلك.

س: هل يجوز أخذ بويضة من امرأة أخرى مع أخذ نطفة من زوجي ﻻجراء عملية أطفال اﻻنابيب؟

ج: العملية المفروضة جائزة بنفسها ولا يجوز أن تكون صاحبة البويضة من أرحام الزوج كالأخت مثلا" ويجب الاحتراز عن اللمس والنظر من الطبيب وكذا يجب الاحتراز عن النظر من الطبيبة إلا لضرورة وفي إلحاق المولود بالام النسبية بصاحبة البويضة أو بصاحبة الرحم اشكال.

س: ما حكم شراء شجرة الميلاد ووضعها داخل المنزل وتزيينها بهدف يسمى (ادخال الفرحة والسرور للأولاد)؟

ج: يمكن تحقق عنوان إدخال السرور والزينة بغير شراء تلك الشجرة وحيث أنها تتضمن مفاهيم وعقائد باطلة كإحتوائها على الصليب وما شابه ذلك من معتقدات مشبوهة مما يلزم منه غالبا الدعم والتأييد والترويج لهذه الأفكار المغلوطة فإننا نُحرّم على المؤمنين شراءها وإستعمالها للزينة والله العالم.

س: هل يجوز تلف الاوراق القرآنية بالتلافة الكهربائية؟

ج: إذا كانت ناعمة جدا" بحيث لا يبقى للكلمات من أثر جاز ذلك وإلا فلا والله العالم.

س: هل يحوز استعمال الآلات الموسيقية كالطبل والمزمار مثلا في مواكب عزاء سيد الشهداء عليه السلام؟

ج: لا مانع منه فيما لو كانت الآلات المذكورة مشتركة بين الحلال والحرام ولم تكن منحصرة بآلات اللهو المحرمة والله العالم.

س: هل يجوز لبس العدسات اللاصقة الملونة التجميلية في الاماكن العامة؟

ج: لا يجوز للمرأة أن تظهر زينتها لغير المحارم بلا فرق بين العينين وسائر محاسنها.

س: جدة الزوجه من جهة الام والاب والعكس جد الزوج من جهة الام والاب، من ناحية الحجاب ما مدى الحرمه في ذلك؟

ج: هؤلاء من المحارم، ويجوز النظر إلى المحاسن فيما هو المتعارف عليه عدا العورة.

س: هل يجوز مصافحة الأجنبية عند حصول الحرج من تركها؟

ج: لا تجوز مصافحة الأجنبية إلاّ إذا لزم من تركها مفسدة أكبر منها وضرر عقلائي معتد به، وإن أمكن أن يكون من وراء الثوب وجب ذلك.

س: هل يجوز حلق العارضين (الشعر على الخدين) وترك الذقن؟

ج: يجوز ذلك وإنما المحرّم هو حلق الذقن خاصة.

س: هل يجوز المشي في جنازة شاب إنتحر ؟

ج: يجوز ذلك في نفسه ما لم يلزم منه التأييد والدعم للحرام.

س: ترید جهة هدم الغرف المحیطة بالمقبرة من أجل توسیع الأزقة فهل یجوز هذا العمل؟ وهل یجوز إخراج عظام هؤلاء الأموات ودفنها في مکان آخر؟

ج: يجوز هدم الغرف المذكورة بإذن ولي الوقف إن رأى المصلحة في ذلك ما لم يلزم منه نبش قبور المؤمنين وإلا فلا يجوز إذا استلزم النبش المذكور.

س: الشهید المسلم الذی یدفن بثیابه هل تترتب علیه أحکام مسّ المیّت؟

ج: لا یجب غسل مسّ المیّت بمسّ الشهید الذي سقط عنه وجوب الغسل والتکفین.

س: هل یجب توجیه المسلم الی القبلة حال الاحتضار؟

ج: لا يترك الاحتياط بوضع المسلم حال الاحتضار والنزع علی ظهره وتوجیهه الی القبلة بأن یجعل باطن قدمیه الی القبلة، وقد ذهب جمع من الفقهاء الی وجوب ذلك علی الشخص المحتضر مع قدرته علی ذلك وعلی الآخرین ولكن الأقوى عدم وجوب ذلك على الشخص المحتضر..

س: ما هي دية الدهس في وقتنا الحاضر؟

ج: الاحوط وجوبا" المصالحة بين ولي المقتول وأهل القتيل في تحديد الدية، وإلا يكفي في دية الانسان الذكر قيمة ٥٢٥٠ مثقالاً من الفضة وفي الانثى نصف ذلك.