الجمعة 10 تموز 2020 الموافق لـ 19 ذو القعدة 1441

الوفاء بالوعد وصدق الحديث

نورانيات آية الله العلامة الشيخ يوسف السبيتي العاملي

عندما كنت صغيرا" وكان الحماس يلهب أحاسيسي ومشاعري، وكنت أسمع عن صفات المؤمنين البارزة، وأن أهمَّها:

"صدقهم للحديث وأداؤهم للأمانة ووفاؤهم بالوعد"* وكان الإستغراب يأخذ مني مأخذ"ا كبيرا"، لجموحي أن يكون المؤمن أعلى شأنا" من ذلك.

وعندما كبرنا وعايشنا الناس في تعاملهم صرت أدرك *معنى أهمية وعظمة أن يكون الإنسان صادقا" وأمينا"، ولم يعد يعنيني ويرضيني إلا صدق المؤمن وأمانته ووفائه بالوعد، وبه تعيش الناس بالراحة والأمان.

وقد صدق مولانا الإمام الصادق عليه السلام حينما قال لأحد أصحابه

انظر ما بلغ به علي (عليه السلام) عند رسول الله* (صلى الله عليه وآله) فالزمه، فإن عليا" *إنما بلغ ما بلغ به عند رسول الله بصدق الحديث وأداء الأمانة"،

وقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : *"من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليفِ إذا وعد". (الكافي، ج٢،ص١٠٤- ٣٦٤).

فيا أيها المؤمنون، وخصوصا" المعنيّون وأصحاب المسؤوليات منهم، ارحموا أنفسكم بحفظكم لرسالة الإسلام العزيز، فإنكم مسؤولون أمام الله يوم القيامة، ومحاسبون في الدنيا عند الناس أجمعين.