الثلاثاء 12 تشرين الثاني 2019 الموافق لـ 14 ربيع الأول 1441

السفر والصيام - أحكام من أجوبة العلامة الشيخ يوسف السبيتي العاملي


اذا سافر المكلف من وطنه إلى أي بلد آخر بما يزيد عن المسافة الشرعية (٤٤ كلم أو ٢٢ كلم ذهابا و٢٢ ايابا)

1. فإما أن يكون سفره إلى وطنه الآخر.
2. أو إلى بلد ينوي فيها الإقامة عشرة أيام.
3. أو إلى بلد آخر ليس وطنا" له ولا بلداً ينوي فيه إقامة العشرة أيام.

وعلى هذا الإفتراض الأخير يجب الإفطار على المسافر إذا كان سفره قبل وقت الزوال (الظهر) إلا إذا بقي ممسكاً عن تناول المفطرات ورجع الى وطنه قبل الزوال (الظهر) فيجدد النية ويصح صومه.

واما اذا كان سفره بعد الزوال (الظهر) فصومه صحيح على كل حال سواء كان السفر الى بلده او اي بلد اخر.

واما اذا كان سفره الى وطنه او بلد الإقامة عشرة ايام فإذا سافر قبل الزوال وعلم انه يصل اليه قبل الزوال جاز له ان يبقى ممسكا عن تناول المفطرات ويجدد النية بعد الوصول ويصح صومه.

واما لو كان وصوله بعد الزوال فصومه باطل اذا لم يتناول المفطر في سفره ويجب عليه الإعادة.*

** تبصرة: يبدأ السفر عند تجاوزه لحد الترخص (ما يقارب الكلم ١ خارج بيوت البلد) وعندئذ جاز له تناول المفطرات والصلاة قصرا ولا يجوز الافطار قبل ذلك..

كما أنه ينقطع حكم السفر عند وصوله الى البلد ولا يكفي وصوله الى حد الترخص..